Falling Under The Rain السقوط تحت المطر

لا لست أنا من سقطت و إنما هي سارا أخت لين في مسلسل الرسوم المتحركة الذي أحبه. و كان ذلك هو عنوان إحدى الحلقات. و الشخصية الأخرى التي سقطت تحت المطر هي سالي عندما بعثها القائمون على المدرسة الداخلية لشراء بعض الحاجيات في ليلة لندنية ممطرة.

لم أفهم أبدا لماذا كانت مشاهد الخروج في المطر مهمة، حتى وصلت إلى كندا

لا يزال المطر جميلا بالنسبة لي و إشارة رحمة من الله. لكن عندما يتغير أسلوب الحياة فجأة من سيارة يقودها سائق إلى اعتماد أكبر على المشي، تتغير النظرة إلى المطر بعض الشيء. فحتى عندما أحمل مظلتي، لا بد أن تتبلل ملابسي و هذا يعني أنني أحتاج إلى غسل كل ما أرتديه عادة بعد الخروج في يوم ممطر

أول تجاربي مع المطر كانت في رمضان الماضي. كنا في مدينة هاملتون و اضطررت إلى الذهاب إلى تورنتو لأول مرة في حياتي لمقابلة مسؤول في جامعة تورنتو. المدينتان قريبتان و خططت للذهاب و العودة خلال ساعات. أتذكر بوضوح أننا انطلقنا من الفندق في السابعة صباحا و كانت تمطر بغزارة. ركبنا الباص و وصلنا إلى تورنتو و هي لا تزال تمطر. كنت أحمل نسخا من سيرتي الذاتية في ملف بلاستيكي لم يكن كافيا لحمايتها من البلل. و كنت أرتدي معطفا دافئا لكنه لم يكن مناسبا للمطر. مشينا في شارع واحد من شوارع تورنتو الكبيرة جدا حتى وصلنا إلى المكان المقصود، بعد أن تبللنا جميعا و كل ما نرتديه رغم حملنا للمظلات.

انتهت مقابلتي مع ذلك المسؤول و حان وقت العودة و ووصلنا إلى هاملتون في السابعة مساء و المطر لم يتوقف لثانية واحدة!

كان يوما لا أنساه ففي ذلك اليوم عرفت – و يالذكائي- أن المباني ذات الأرقام الفردية تكون في الضفة المقابلة للمباني ذات الأرقام الزوجية. كان اكتشافا غير جميل بالذات حين اضطررنا لقطع ذلك الشارع الكبير في تورنتو من تحت الأرض للوصول إلى المبنى المقصود

باختصار: المشي الاضطراري تحت المطر يشعر الإنسان بضعفه

لذلك يقحمه مؤلفو الرسوم المتحركة فيها لإثارة حزن المشاهدين

————————————————

It is not me who fell down but it is Sarah, Lynn’s sister in an episode of my favorite animation series. Princess Sara Crewe fell down too when she was sent to buy some groceries in a rainy night in London.

I never understood why was these rain scenes important until I arrived to Canada.

I still enjoy rain and consider it a blessing. But as my life style and transportation mode changed from car to feet, I now think about rain in a different way. My clothes always become wet even when I carry an umbrella, and this means alot of laundary by the end of the day.

My first rainy experience was during last October. I was in Hamilton and I planned to visit a memeber of the faculty in the University of Toronto. We left at 7 a.m and it was raining heavily. Arrived to Toronto carrying my documents which all became wet although covered in a plastic binder. After the meeting we went back to Hamilton and it was still raining, non-stop, when we arrived at 7 p.m.

I remember that day because it was my first time to know that buildings which carry even numbers are situated on the otherside from the buildings that carry odd numbers! It was a huge thing as we had to cross the huge University Avenue in order to reach the building we wanted!

What I know now is that walking under the rain makes a person feels weak and helpless and that’s why it is included in sad TV scenes!

Advertisements

2 comments

  1. Қhawlằh

    ييييه السفر و الغربة دايما يعلموا.. بس اكيد لما ترجعي جدة حتتزكري دي الايام و تبتسمي.. انبسطي فيها بمطرها بصعوبتها بكل الي فيها..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s