الألعاب الاولمبية الشتوية 2010

بعد سنوات كثيرة من التحضيرات المستمرة أقيمت في فانوكوفر  والمناطق المحيطة بها دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2010. استمرت الدورة لمدة أسبوعين حافلين. حلق الكنديون في سماء الفرح بعد أن حصد رياضيوهم أكبر عدد من الميداليات الذهبية و هو 14، رقم لم تصل إليه دولة واحدة في الألعاب الشتوية مطلقا. كان من الجميل جدا مشاركة مواطني هذه الدولة الودودة في فرحتهم هذه.

  تخللت الدورة بعض الأحداث المؤسفة كوفاة أحد الرياضيين الشباب من دولة جورجيا خلال ايام التدريب، و وفاة والدة إحدى اللاعبات قبل يومين من المسابقة التي كان من المقرر أن تشارك فيها. هذه اللاعبة الكندية قررت المشاركة في المسابقة رغم حزنها الشديد الذي ظهر جليا عليها يوم المسابقة. فازت هذه المتزلجة بالميدالية البرونزية و تم اختيارها لتحمل علم كندا في الحفل الختامي تكريما لشجاعتها و صبرها 

 كانت أياما مثيرة و ممتعة. اجتمع فيها العالم على شيء مختلف عن الحروب و السياسة، و أثبت فيها الرياضيون أن العزيمة و المثابرة هما ما يصنع الأبطال.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s