Category: Medicine

Enough Is Enough!

It seems that no day passes by without reading an article in a Saudi website or newspaper about a medical error, some of which cause significant morbidity and sometimes death. We are in no way unique. Medical errors happen everywhere, but we have to learn from our mistakes. There is no excuse for poor quality work. There is no excuse for a serious medical error happening twice.

It bothers me a lot that there is no transparency at all when dealing with medical errors. As a transfusion medicine physician, I need to know what authorities did to investigate and correct the errors that contributed to the transfusion of HIV positive blood earlier this year, for example. The only information released was that a number of people were fired. Unless the system changes, something like this WILL happen again.

Transfusion Medicine Questions

I recently came across a beautiful website: Pathology Questions. Questions are offered in 2 areas: transfusion medicine and medical microbiology. Once you join the website, you will start receiving a daily email containing the link to the question of the day. The TM questions cover different areas in the field and are of great quality.

Highly recommended.

فضيحة الدم الملوث

تناول الكثير من الكتاب فضيحة نقل دم ملوث بفيروس الايدز (HIV) في جازان بالنقد و التحليل. أحببت هنا أن أنقل لكم تجربة دولة أخرى في التعامل مع فضيحة من نوع مماثل و لكن على نطاق أكبر. لنبدأ القصة من بدايتها.

منذ عام 1939 م ، و لأكثر من 50 عاما، كان المصدر الرئيسي للدم المستخدم في المستشفيات في كندا هو منظمة الصليب الأحمر الكندية (Canadian Red Cross). إضافة إلى مهامها الإسعافية و الإغاثية، تولت هذه المنظمة طلب التبرع بالدم من الشعب الكندي، فحص الدم المتبرع به و تصنيعه، و من ثم توزيعه على المستشفيات المختلفة. كان لهذه المنظمة فروع كثيرة بطبيعة الحال، لتغطي مساحة كندا الشاسعة.

خلال الثمانينات الميلادية، تعرف العالم على فيروسين جديدين يمكن أن يتسببا في أمراض مزمنة و خطيرة، و كلاهما يمكن انتقالهما بين البشر عن طريق الدم. هذان الفيروسان هما فيروس الايدز (HIV) و فيروس التهاب الكبد الوبائي ج (HCV). تمكن العلماء من تطوير تحاليل و اختبارات للكشف عن فيروس الايدز (HIV) في 1985 م و أخرى للكشف عن فيروس التهاب الكبد الوبائي ج (HCV) في عام 1990 م.

عندما تمكن الأطباء من اختبار المرضى للكشف عن هذين الفيروسين كانت الفاجعة. اتضح أن أكثر من 1100 شخص أصيبوا بفيروس الايدز HIV في كندا نتيجة لاستلامهم لدم (أو مشتقات دم) لم يتم فحصه، بينما أصيب أكثر من 20000 شخص بفيروس التهاب الكبد الوبائي ج (HCV) لنفس السبب.

ضج الجميع -حكومة و شعبا- عندما تبين حجم الواقعة. كلفت الحكومة رجل القانون هوراس كريفر (Justice Horace Krever) بالتحقيق في الأمر. امتد التحقيق لمدة 4 سنوات و كلف أكثر من 17 مليون دولار. في النهاية صدر التقرير النهائي للتحقيق- والمكون من 1200 صفحة-  في عام 1997.

ظهر للمحقق أن منظمة الصليب الأحمر الكندية ارتكبت عددا من الأخطاء التي أدت لزيادة عدد المصابين بشكل كبير. لم يكن بالإمكان تلافي جميع الإصابات في ذلك الوقت في ظل غياب اختبارات جازمة للفيروسين لفترة طويلة و لكن كانت هناك اختبارات أخرى استخدمت في دول أخرى لم يتم الاستفادة منها في فحص المتبرعين بدعوى كونها مبدئية (مثل انزيمات الكبد لرصد تأثره بفيروس HCV) . كانت الكثير من القرارات التي اتخذتها المنظمة مبنية على أساسات مادية بحتة، وفي بعض الأحيان تم شراء دم من جهات غير موثوق بها، و لم يتم استبدال بعض مشتقات الدم بأخرى أكثر سلامة منها بشكل سريع، رغم توفرها في دول أخرى.

نتيجة للتوصيات الناتجة عن هذا التحقيق انتهى دور منظمة الصليب الأحمر الكندية في هذا المجال و أنشأت مؤسستان كنديتان مستقلتان كليا لاستقبال المتبرعين بالدم و فحصهم وتزويد المستشفيات بالدم المطلوب، هما Canadian Blood Services  و Hema-Quebec. أوصى المحقق أيضا باعتبار سلامة المرضى فوق كل شيئ (و بشكل خاص فوق كل الاعتبارات المادية و البيروقراطية) إضافة إلى عدد من التوصيات الأخرى.

في الوقت الحالي و بعد تغييرات كثيرة أصبح الدم الذي يتم توفيره للمرضى في كندا في غاية الأمان نظرا للقوانين الصارمة في قبول المتبرعين، استخدام أفضل الاختبارات المتوفرة للكشف عن الجراثيم و الفيروسات إضافة إلى أنظمة الجودة الشاملة الفعالة.  و رغم أن الكثير من المرضى المحتاجين للدم في بلادنا هذه الأيام مصابون بالذعر نتيجة لما يسمعون من أخبار فإنه يسعدني أن أقول أن بعض بنوك الدم في المملكة تماثل في سلامة الدم المفحوص بها نظيراتها في دول العالم الأول.

أتمنى أن لا تصاب رهام الحكمي بفيروس الايدز جراء الدم الذي نقل لها و في نفس الوقت أرجو أن تكون هذه الحادثة سببا في إفاقة الجهات المنظمة لعمل المؤسسات الصحية في بلادنا لعمل تغييرات جذرية لمنع حدوث حوادث مشابهة في المستقبل. لا نريد أن ننتظر حتى يتأذى الآلاف بسبب تدخل طبي يرجى منه النفع. ربما نحتاج إلى مؤسسة صحية مستقلة لاستقبال المتبرعين و توزيع الدم بعد فحصه على المراكز المستفيدة. المؤكد هو حاجتنا الشديدة لتطبيق أنظمة الجودة الشاملة في كل ما يتعلق بالممارسات الصحية لئلا نترك المجال للأخطاء البشرية التي قد تسبب أضرارا جسيمة.

لمزيد من المعلومات:

تقرير قناة CBC

Canadian Blood Services

 

 

سرية

كنت أقوم بترتيب أوراقي المبعثرة بالأمس،و وجدتها فرصة لاستخراج كل الأوراق القديمة و التخلص من كل ما لم يعد له داع. وجدت مجموعة من أوراقي القديمة الخاصة بالعمل مطبوعة على الجهة الخلفية من أوراق المستشفى ،و بالتحديد معلومات المرضى و نتائج التحاليل التي أجريت لهم. أظن أنني طبعت هذه الأوراق في المستشفى.أتذكر أنه كان هناك دائما مجموعة من الأوراق (التي استخدم منها وجه واحد) بجانب الطابعة تستطيع استخدامها لطباعة أشياء جديدة تكون غالبا غير مهمة. أظنه أحد وسائل اهتمامنا بالبيئة

شيء مخجل: أن تخرج هذه المعلومات أساسا من المستشفى بدون سبب، لآخذها معي عبر البحار

لا أعلم إن كان هذا الشيء قد تغير في مستفياتنا و لكن لا بد أن نكون أكثر حذرا لدى التعامل مع معلومات المرضى. تصرف مع معلومات المرضى كما تريد الأطباء أن يتصرفوا مع معلوماتك أنت. لا يجب أن يعرف كل العالم ما هي الأمراض التي تعاني منها أو ما هو مستوى الصوديوم في دمك. كل المستندات التي تحمل معلومات المرضى يجب التخلص منها بسرية و عدم إعادة تدويرها على الإطلاق

تعلمت شيئا آخر هنا أيضا. لا حديث عن المرضى بتاتا إلا في قسم التنويم. لا حديث عن المرضى في الممر، في الكافيتريا أو في المصعد. هناك أناس آخرون يمكن أن يستمعوا لمعلومات المرضى دون حاجة لذلك. عادة نتحدث عن حالات المرضى بجانب غرفتهم و نتحدث عن كل أمور الحياة الأخرى في الأماكن التي قد يستمع لنا فيها الغير.

لللإطلاع على مصادر أخرى

الرؤية الشرعية لقضايا سرية المرضى

Patient Confidentiality for Health Care Professionals

The Art of Pimping

Pimping, in the medical field, can be defined as:

Doc Gurley Med Slang Dictionary: pimping; (def.) verb, as in to pimp; was pimped; got pimped; will be pimped. Used in a sentence “Dang. I can’t believe how badly I got pimped this morning on rounds.”

Being pimped means to be asked serial questions, kind of like being tortured by a 3 year-old who keeps saying “but why?” Except, unlike with the 3-year-old, the person doing the asking is your clinical supervisor. And the goal is to keep asking until you can’t answer. In other words, the goal is, basically, humiliation.

From Doc Gurley’s Blog

Every medical student or resident faced this. Some believe it is a vital part of the medical education system! This is a nice and funny article that was published in JAMA in 1989 about pimping…a light enjoyable read. It is a must for medical students, residents and new attendings 🙂

More CV/Interview Tips

The residency program interview season is not over yet.

What I can see from what is happening in my program, is that the situation is becoming more and more competitive for us, the visa sponsored residents, as they call the trainees from GCC countries.

If you are applying for a residency position in a foreign country, specially north America, then you should really pay some extra effort.

Look at your CV: apart from being well written and organized, is it similar to the CV of every other medical student in your class?

Try to be different. I’m not talking about the colors or the organization of the CV. It should be black and standardized. I’m talking about being different in the content.

Here are few examples:

  • Volunteer activities: Have you shared in campaign to increase the awareness of breast cancer in your community? Are you a member in Zmzm Charity? Have you arranged a lecture for your aunts and cousins to discuss healthier eating habits/healthy ways for weight loss/importance of exercise? These all worth mentioning.
  • Hobbies: Are you a published/professional writer? Do you ski or dive? Do you enjoy traveling to unusual places? Mention these hobbies and be ready to talk about them if required.
  • Research: This is usually blank in our CVs as we graduate from medical school. Try to work on something during internship or 6th year. The easiest thing might be a case report. Don’t forget the work you performed in your community/epidemiology rotation.
  • Conferences/Symposiums: instead of listing all the conferences you attended, try to present in a conference. A poster presentation might be a good way to start. A nice conference to start with is the International Conference for Medical Students in GCC Countries, held this time in Al-Ain.

Share your thoughts and let us know if you have any other ideas to make a CV more interesting.